منتديات سفر المجادعة
ياهلا ومرحبا بك في منتدى سفر المجادعة. اسفرت وانورت . عسى ان تكون في صحة وعافيه ..... اشتاق لك المنتدى ولمشاركاتك ..... اقلط عطونا القهوه ..
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» كل عضو يسجل دخوله بأخر شي اكله ..
الخميس أكتوبر 08, 2015 2:17 pm من طرف زياد ال بن علي

» قصه الطائر الطيب العجيب
الإثنين أغسطس 19, 2013 3:24 am من طرف زياد آل بن علي

»  تعلمت درسا
الجمعة أبريل 12, 2013 6:49 pm من طرف abbas66

» اكبر تصميم واابداع
الأحد مارس 24, 2013 6:26 pm من طرف زياد آل بن علي

» من هو الصحابي الجليل حكيم بن حزام
الأحد مارس 24, 2013 6:22 pm من طرف زياد آل بن علي

» حديث عن الصبر
السبت مارس 23, 2013 8:03 pm من طرف زياد آل بن علي

» فائدة الحاسوب
الثلاثاء مارس 05, 2013 7:29 pm من طرف مصطفى محمود

» إحترام الوالدين
الأربعاء فبراير 27, 2013 4:28 am من طرف سفر المجادعة

» لعبة ((مليون نخله في الجنه))
الأربعاء فبراير 27, 2013 4:24 am من طرف سفر المجادعة

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 42 بتاريخ الأحد أغسطس 06, 2017 10:42 pm
نوفمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 425 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو الامل للسياحة والسفر فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3220 مساهمة في هذا المنتدى في 1030 موضوع

قصص مغامرات كنعان وحنظلة

اذهب الى الأسفل

قصص مغامرات كنعان وحنظلة

مُساهمة  رائد فهد الدوسري في الخميس مايو 19, 2011 5:15 am


مغامرات كنعان وحنظلة

في نفق المسجد الاقصى

الله أكبرُ .. اللّهُ أكبر .. حيَّ على الصلاةِ .. حيَّ على الصلاة ..

قالها الأبُ وهو يتـوجهُ بهدوءٍ إلى بابِ الدار .. ولمّا لم يرَ ابنـه محمـداً وقد تجهّزَ للصلاة نهرهُ قائلاً : يـا مُحمـد أين أنت ؟ . . هيا بنا إلى المسجد الأقصى . . ألم تسمع الآذان ؟ ؟

وهرولَ محمـد ليلحـقَ والـده، مشـى بقـربهِ وهو ينبفضُ عن يديهِ قطـراتِ مـاءِ الوضـوء؛ نزل الدرجات الحجرية الأربع، ثم فتحَ والده البـاب الحـديدي الكبيـر ، فإذا بهمـا يدلفـان إلى ممر حجري تحيـط به الأسوار الحجرية من الجانبين . . كـان الممـرُ ممتلئـاً بالمشـاةِ في اتجـاهٍ واحد . . كلُّ النـاسِ يتوجهونَ في سيرهم إلى جهةٍ واحـدة . . باتجـاهِ المسجـد الأقصـى . . الأبوابُ الحديدية تفتح من اليمين واليسار ليخرجَ منها الرجالُ والأولادُ والنساءُ إلى المسجد . .

أطفـأ "الفـرّانُ" نار فرنهِ الصغير المطلَّ على الممـر ، وانضـمَ إلى المشـاة، تركَ "الحـلاّق" أدوات حـلاقتـه واتجـه مع الجيـران إلى المسجد. . بينمـا تركَ صـاحبُ المتجـر دُكـانََـهُ وانطلق إلى المسجد، ولما وصل محمـد إلى "باب حطّه"، حيّـا الحـارسينِ اللذين يحـرسـان البـابَ : يحبُ محمـد ان يحييهما كلما رآهمـا وهو داخلٌ إلى المسجد أو خارجٌ منه.

وجذب الأب ابنهُ من يـدهِ ودخـلا معـاً من "باب حطّه" إلى ساحة المسجد . . ومعَ أن المسافـةَ قريبةٌ جداً بين مسكنهِ والمسجد؛ إلاّ أنَّ محمـداً ينتظـرُ هذا اليوم بفارغِ الصبر لأنهُ يكونُ على موعد مع ابن عمّـه "نضـال" الذي يحضرُ إلى المسجد من باب آخر من أبواب القـدس يسـمى باب العامود . .

في كل اسبـوع يلتـقي محمـد ابن عمهِ نضالاً في المسجد، ليصليـا اولاً وليلعبـا بعد ذلكَ في ساحـة المسجد.

فمنذ أن هدمَ اليهـودُ منزل عمهِ أبي نضال في "حي الشـرف" وأقاموا مكـانهُ حيـاً لليهـود؛ ومنذُ رحلَ عمـهُ إلى مكـان بعيد خارج أسوار القـدسِ القـديمـةِ، ومحمـد لا يلتقي ابن عمـهِ إلاّ يومَ الجمعـة فقـط .


avatar
رائد فهد الدوسري
الاعضاء المتميزون
الاعضاء المتميزون

عدد المساهمات : 367
تاريخ التسجيل : 17/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى